دبي، 12 أبريل 2015: ضمن أنشطة وفعاليات البرنامج الوطني "٢٠٢١ أطفالنا أصحاء" نظمت مجموعة بريد الامارات مسيرة توعوية "معاً نمشي" لموظفيها في ممشى العائلة بمنطقة الخوانيج بإمارة دبي، وذلك بهدف التشجيع على الالتزام بالسلوكيات الصحية والعادات الغذائية وممارسة الرياضة.

وفي هذا السياق، قال سعادة فهد الحوسني الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الامارات بالوكالة " تأتي مشاركة بريد الإمارات في هذه الحملة الوطنية انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية وأهدافها لإبراز التوازن المجتمعي والصحي والبيئي لكافة أفراد المجتمع، وبالتماشي مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تهدف لخدمة المجتمع وأفراده".

وأردف بقوله: "قمنا بوضع خطة المشاركات المجتمعية لهذا العام ضمن التزامنا الراسخ بتحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة، وذلك بالتعاون مع الإدارات المعنية بالمجموعة واستشعاراً منا بأهمية تحملنا مسئوليتنا المجتمعية تجاه دولتنا الحبيبة".

وشارك في المسيرة عدد من موظفي الإدارات والأقسام مع أبنائهم لدعمهم وتعريفهم بأهمية الحركة والنشاط البدني والحفاظ على الصحة وتشجيعهم وحثهم على المشي، واستمرت المسيرة لمدة ساعة قطع المشاركون وأطفالهم خلالها ما يقارب من 3 كيلومترات.

ويندرج تنظيم هذه الفعالية في إطار الجهود التي تبذلها مختلف الهيئات والمؤسسات والجهات الحكومية لتسليط الضوء على القضايا المجتمعية التي تمس حياة المجتمع الإماراتي ومستقبله، والتي أبرزتها الأجندة الوطنية في ظل رؤية الإمارات 2021، بهدف توعية أفراد المجتمع بأنماط الحياة السليمة وتعزيز السلوكيات الإيجابية، والحد من انتشار معدلات الإصابة بالسمنة بين الأطفال إلى 12% بحلول عام 2021.

وفي ختام المسيرة تم توزيع المشروبات والأغذية الصحية على المشاركين، وتوجيه بعض النصائح الصحية للأطفال لزيادة وعيهم بأهمية التقليل من تناول الحلويات والإكثار من تناول الفواكه والمأكولات الصحية التي تغني عن تناول السكريات وتحافظ على الصحة البدنية.

الجدير بالذكر أن الحملة الوطنية " 2021 أطفالنا أصحاء" تشتمل على العديد من الأنشطة التوعوية الصحية ومن الممكن متابعة الفعاليات القادمة من خلال حسابات التواصل الاجتماعي على تويتر وإنستجرام واليوتيوب " npgc2021 " أو المواقع الإلكترونيةhealthychildren2021.ae و npgc2021.ae

ويشرف على الحملة «2021 أطفالنا أصحاء» فريق متخصص من مختلف الجهات الاتحادية والمحلية بالتنسيق مع القطاع الخاص في الدولة، ويرأس الفريق وزارة الصحة وعضوية كل من وزارة التربية والتعليم ووزارة الشؤون الاجتماعية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وهيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة أبوظبي، إضافة إلى عضوية وتنسيق مكتب الاتصال الحكومي بالأمانة العامة لمجلس الوزراء.